تفاصيل الأخبار

زاروا متحف الشارقة العلمي ونهلوا من علومه جمعية الشارقة الخيرية تنظم رحلة علمية لأبناء الأسر المتعففة في شهر الإمارات للابتكار

10 February 2019

شاركت جمعية الشارقة الخيرية في فعاليات شهر الإمارات للابتكار بإمارة الشارقة في دورته الرابعة، بزيارة إلى متحف الشارقة العلمي، عبر رحلةٍ علمية ترفيهية اصطحبت من خلالها أبناء الأسر المتعففة المسجلين بكشوف الجمعية.

وقالت عائشة الحويدي، مدير إدارة التطوع وخدمة المجتمع في جمعية الشارقة الخيرية، إن تنظيم الرحلة العلمية لأبناء الأسر المتعففة في شهر الابتكار، جاء من منطلق خيري، ويشكل دافعاً معنوياً لهم، ويحفزهم على السير على خطى المبتكرين بالاستفادة من الإمكانيات العالية التي توفرها الدولة، والحرص على صقل مهارات المشاركين، مشيرةً إلى أن الرحلة العلمية شملت تفقد المتحف العلمي والتعرف على الأنشطة المختلفة التي تتزامن مع فعالية شهر الابتكار. وتفاعل الأطفال مع الخدمات والأنشطة التي يقدمها المتحف العلمي، وتعاملوا مع كافة المعروضات العلمية كخطوةٍ تساعد في ترسيخ أكبر قدر من المعلومات تعينهم مستقبلاً، وتم التعرف على الأجهزة والمواد العلمية في شتى العلوم، مثل الكيمياء – الفيزياء – الأحياء – واجهزة الابتكار العلمي- وعلوم الفلك، وغيرها من العلوم، ما أثار فضولهم وترك فيهم رغبة أكبر للابتكار والوصول إلى أحدث ما توصلت إليه التقنيات، لتساعدهم في التواصل مع عالم الابتكار، ليكون جيل الغد مبتكر المستقبل.

وأوضحت أن المستهدفين حصلوا كذلك على الجوائز العينية، تحفيزاً ودافعاً لهم، وهو ما دأبت عليه الجمعية في تطوير أعمالها وتنويع برامجها، وتناول الأفكار المبتكرة، مبينةً أن مشاركة الجمعية في فعاليات شهر الابتكار بإمارة الشارقة، تساهم في رفد ذاكرة الجمعية بالأعمال النوعية، والتفاعل مع كافة أشكال الفعاليات في إمارة الشارقة، تأكيداً للحضور في المناسبات المختلفة، والاستفادة منها وتسخيرها في سبيل بث قيم الخير والبر والإحسان. ووجهت الحويدي الشكر إلى القائمين على أمر الابتكار في دولة الإمارات عامة، وإمارة الشارقة بصفة خاصة، على العناية بالمبتكرين، وتمهيد سُبل الابتكار عبر التقنيات المتطورة، بما يسهم في توسيع دائرة التفاعل بين الأجيال المبتكرة وتسخير ذلك لمصلحة وخدمة الوطن.

ونادت العناصر التي شاركت في الرحلة العلمية بالاستمرار في مسيرتهم نحو الابتكار، وأكدت دور الجمعية في الاهتمام بالنشء من خلال اشراكهم في الفعاليات التي تجريها قيادة إمارة الشارقة باستمرار. وأوضحت أن الجمعية ماضية في عمل الخير، وتسعى جاهدة في إشراك أبناء الأسر المتعففة في الفعاليات المختلفة، إيماناً منها برعاية مثل هذه الفئات لتكون فاعلة في المجتمع ومنارةً للعلم.

Sharjah Charity International