تفاصيل الأخبار

شارقة الخير تفرج كُربة 805 حالة متعسرة منذ مطلع العام

14 September 2021

بدعم من فاعلي الخير وأصحاب القلوب الرحيمة، ساعدت جمعية الشارقة الخيرية 805 حالة تفريج كربة شملت نٌزلاء المنشأت العقابية والإصلاحية وكذلك المُهددين بالسجن على ذمة قضايا تنفيذية إلى جانب الغارمين، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 3.8 مليون درهم منذ مطلع شهر يناير وحتى نهاية شهر أغسطس من العام الجاري، بحسب التقرير الصادر عن إدارة المساعدات الداخلية.

وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي أن مشروع تفريج كربة يمثل أحد الركائز الأساسية في دعم الحالات والأسر المتعففة التي ضاقت بها الظروف ووصل بها الحال إلى البقاء خلف قضبان المنشأت العقابية والإصلاحية لتعثرهم في سداد مديونيات وتراكمات بسبب تدني حالتهم المعيشية، وقد قامت الجمعية منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية شهر أغسطس من العام الجاري بتفريج كربة 805 حالة من نزلاء المنشأت العقابية والإصلاحية، إلى جانب آخرين من المهددين بدخول السجن على ذمة قضايا تنفيذية، وبيّن أن سداد مديونية سجناء ملاحقين قضائياً سنّة حميدة بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت عليها القيادة، واتخذتها جمعية الشارقة الخيرية منهجاً لتعزيز التكافل ومنح الفرص للمتعثرين لينهضوا من جديد، ويسهموا في بناء وطنهم وخدمة مجتمعهم.

وتابع: نعمل على مدار العام في مشروع تفريج كربة لمساعدة الحالات المستحقة في فتح نافذة أمل جديدة لهم، حيث نسعى إلى تحقيق تنمية روح التكافل الاجتماعي، وتقوية أواصر التعاون بين أفراد المجتمع، وتقديم العون الاجتماعي، وتقليل الفجوة بين أفراد المجتمع، وذلك فيما يتعلق بحياتهم المعيشية، وتحقيق العيش الكريم لكل أفراد المجتمع والذي لا يتأتى إلا من خلال رفع معاناة الغارمين والمتعثرين عن السداد في قضايا مختلفة، وتنفيذ الأهداف الاستراتيجية المشتركة في العمل الخيري الإنساني الذي يهدف إلى خدمة المجتمع والرقي به وتحقيق مصالحه، وتجاوز المعوقات التي تؤثر في الاستقرار الاجتماعي، متوجها بالشكر الجزيل إلى المتبرعين الذين ساندوا الجمعية في تنفيذ هذه المبادرات الإنسانية، كما ثمن تعاون الجهات المختصة في تزويد الجمعية بالحالات المتعثرة والتي تعاني حياة معيشية متأزمة.

Sharjah Charity International