تفاصيل الأخبار

بإشراف جمعية الشارقة الخيرية, مستشفى الإماراتي الأوروبي يشغل مركز غسيل الكلى الخيري

16 February 2020

أبرمت جمعية الشارقة الخيرية صباح أمس الثلاثاء مذكرة تعاون مشترك مع المستشفى الإماراتي الأوروبي بمقر الجمعية الرئيسي في سمنان بشأن تشغيل عيادة الجمعية لغسيل الكلى والتي قامت الجمعية بإنشائها بهدف تحويل حالات الجمعية المصابين بأمراض الفشل الكلوي إلى عيادة الجمعية لإجراء جلسات الغسيل الخاصة بهم مما يسهل على الحالات اختزال الوقت والإرهاق جراء التنقل بين العيادات في المستشفيات المختلفة.

ووقع الاتفاقية عن الجمعية سعادة عبدالله مبارك الدخان الأمين العام، وعن مستشفى الإماراتي الأوروبي الدكتور سامر الحسيني المدير التنفيذي، بحضور عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي للجمعية وسلطان مطر بن دلموك، وعبدالله بن هندي مدير إدارة تنمية الموارد والخدمات المساندة، والدكتور سعد المسلاتي المدير العام لمستشفى الإماراتي الأوروبي. وقدم سعادة عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي للجمعية الشكر إلى إدارة مستشفى الإماراتي الأوروبي على هذا التعاون المشترك والذي يصب بشكل رئيسي في صالح خدمة الحالات، مؤكدا أن هذا التعاون من شأنه تقديم المساعدة وفق آلية تعاون حضارية تعبر عن دولة الإمارات ونهجها الراقي في دعم المحتاجين ومساندتهم بما يصون كرامتهم ويعزز ثقتهم بأنفسهم ويحتوي حاجتهم، كما تقدم بالشكر الجزيل إلى وزارة الصحة ممثلة في منطقة الشارقة الطبية، معبرا عن امتنانه وشكره الجزيل إلى مسئولي الوزارة ممثلة في معالي الدكتور عبدالرحمن العويس وزير الصحة، ونوابه كلا من سعادة الدكتور حسين الرند وكيل وزارة الصحة والدكتور أمين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص بالوزارة، وبعث كذلك بوافر الشكر إلى المسئولين في المنطقة الطبية بالشارقة، مشيرا أنه بجهود الجميع ودعمهم نحن نواكب توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الهادفة إلى إعلاء منظومة العمل الخيري والإنساني والتكاتف معا لتحقيق رؤية سموه الخيرية والوصول لكل محتاج، ولاسيما المرضى، حيث أن المريض لا يمكنه الانتظار على مرضه وتحمل أوجاعه وإيقاف أنينه، والجمعية لديها مئات بل ألوف الحالات المستفيدين من المساعدات الصحية بكافة أشكالها وصورها بشكل يومي. 

وتابع: نسعى إلى التوسع في حجم جهودنا الصحية ليس توسعا على مستوى الكم وعدد المستفيدين فقط، بل في آلية تقديم المساعدة لتصل إلى مستحقيها بالشكل الحضاري الذي يليق بهم ولا يجرح كرامتهم ولا يشعرهم بالعوز والحاجة، والعمل على راحتهم فتبرعات المحسنين هي حق أصيل لكل محتاج، ونحن كجمعية الشارقة الخيرية مؤتمنون عليها حتى تصل إلى أيادي مستحقيها بصور متعددة منها المادية ومنها العينية، لافتا أن الاتفاقية التي تم توقيعها مع المستشفى الإماراتي الأوروبي تقوم على إسناد مهام تشغيل عيادة غسيل الكلى التابعة للجمعية إلى المستشفى ليقوم بتوفير كل ما تحتاجه من طاقم طبي ومساعدين وطاقم تمريض مدرب وذو كفاءة عالية في خدمة المرضى ورعايتهم بما يدخل البهجة إلى نفوسهم.

من جانبه أثنى الدكتور سامر الحسيني المدير التنفيذي لمستشفى الإماراتي الأوروبي على جهود الجمعية في بناء وتجهيز مركز غسيل الكلى بهذا المستوى الذي يعبر عن الاستراتيجية الدقيقة والاحترافية التي تتبعها الجمعية في تنفيذ أعمالها، مبينا أننا وفي ضوء دوافعنا نحو القيام بمسئوليتنا المجتمعية نحو مجتمع الإمارات ودولة الإمارات نشكر جمعية الشارقة الخيرية أن أفسحوا لنا المجال لنتشارك معهم في أداء رسالتهم وخدمة شريحة كبيرة من المرضى المحتاجين ونأمل أن نقوم بدورنا على أكمل وجه بما يرسم البهجة وينشر السعادة في نفوس وقلوب المستفيدين من ثمار هذه الاتفاقية وهذا المشروع الإنساني والصرح الخيري المنتظر منه تلبية حاجة المحتاجين وتطييب جراحهم، موضحا أن مرضى الفشل الكلوي يواجهون معاناة كبيرة ولذا من واجبنا أن نكون القلوب الرحيمة التي تهون عليهم معاناة مرضهم ونكن بجانبهم يدا بيد مع الجمعية حتى يتم شفائهم ويستردوا عافيتهم مستبشري الوجوه.

Sharjah Charity International