تفاصيل الأخبار

شارقة الخير تبني 6979 مسجدا خارج الدولة منذ عام 2015

14 January 2021

جمعية الشارقة الخيرية تقوم ببناء 6979 مسجدا ضمن مشاريعها الخارجية خلال الفترة من 2015 وحتى نهاية عام 2020 وذلك بتكلفة مالية بلغت 332.5 مليون درهم ضمن مشروعها الخيري "بناء المساجد" المٌنفذ في عدد كبير من الدول والبلدان التي تشملها أعمال الجمعية حول العالم بالتنسيق مع هيئة الهلال الاحمر وسفارات الدولة وعبر مكاتب الجمعية الإقليمية في هذه البلدان.

وصرح الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية أن مشروع بناء المسجد من أعظم مشاريع الخير التي تفتح الباب أمام المحسنين للمشاركة والمساهمة الجزئية أو الكلية في تشييد بيوت يٌذكر فيها اسم الله، وتحرص الجمعية على اختيار المناطق النائية التي تفتقر إلى المنشآت الخدمية، حيث يستهدف المشروع تيسير العبادة والشعائر للشعوب المسلمة في هذه الأماكن بما يحافظ على هوية سكانها ويسهل عليهم أداء الشعائر وعمارة بيوت الله،

كما يؤكد المشروع على دور دولة الإمارات الخيري من خلال جمعية الشارقة الخيرية ويعكس توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة التي تؤكد على أهمية إيجاد المشاريع المستدامة التي تسهم في تغيير حياة المجتمعات وتساعدهم على النهوض والعمل من أجل الاعتماد على أنفسهم في تحقيق التنمية لمجتمعاتهم في مستقبلهم القريب، كما ويعد المشروع كذلك بوابة ومنبرا عظيما لأهل الخير خاصة أن ثواب بناء المساجد وعمارتها عظيم للغاية وهو صفة أهل الجنة الذين جعل أجرهم بناء بيوتا لهم في الجنة.

من جانبه أوضح محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع والكفالات أن الجمعية تواجدت بمشاريعها الخيرية كافة في عدد كبير من البلدان في اسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركتين وأنشأت 1287 مسجدا على مدار عام 2015 بتكلفة 53.3 ملايين درهم، و1106 مسجدا خلال عام 2016 بتكلفة 54.5 ملايين درهم، وفي عام 2017 تم بناء 1660 مسجدا بتكلفة 68.7 ملايين درهم، فيما تم الانتهاء من تنفيذ 1275 مسجدا بتكلفة 63.5 ملايين درهم خلال عام 2018، بينما تم بناء 1167 مسجدا بكلفة 62.3 ملايين درهم خلال عام 2019، في مقابل 484 مسجدا بتكلفة 30 مليون درهم خلال العام المنقضي بعد توقف العمل بالمشاريع الخارجية على إثر جائحة كورونا، موضحا أن مشروع بناء المساجد يتم تعميمه على الغالبية الكبرى من البلدان المشمولة بأعمال ومشاريع الجمعية، ويتم اختيار مواقع بناء المسجد بعد إجراء دراسات مستفيضة من قبل مسئولي الجمعية خلال الزيارات الميدانية وتقارير الجهات المختصة في تلك البلدان بالتنسيق والتعاون التام مع سفارات الدولة وعبر مكاتب الجمعية في أسيا وأفريقيا، متوجها بالشكر الجزيل إلى المتبرعين أصحاب الأيادي البيضاء على ما يقدمونه من جهود ملموسة وتفاعل ملحوظ مع الجمعية في دعم مشاريعها الخيرية والإنسانية بما يخدم البلاد المستحقة، كما توجه بالشكر الجزيل إلى سفارات الدولة وممثليها في البلدان التي يتم تنفيذ المشاريع بها لما يقدمونه من تسهيلات وتعاون كبير مع الجمعية ووفودها وهو الأمر الذي يسهم في إنجاح مهام الجمعية ويحقق أهدافها ومساعيها الخيرية.

Sharjah Charity International