samnan,sharjah,uae
600565655
  • الرئيسية
  • عن الجمعية
    • عن الجمعية
    • من نحن
    • الأهداف
    • الرؤية
    • مناطق العمل
  • ماذا نقدم
    • ماذا نقدم
    • كفالة الأيتام
    • المساعدات الداخلية
    • المشاريع الخارجية
  • طريقك إلى الجنة
    • طريقك إلى الجنة
    • كيف اتبرع
    • أسعار المشاريع
  • للتواصل
التعليم
7 Mar
«خيرية الشارقة»: صرف 266 مليوناً على المشاريع الإنسانية 2017

عقد مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية مساء أمس الأول اجتماعه الدوري وذلك بمقر الجمعية الرئيسي في سمنان، برئاسة الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس الإدارة، وبحضور عبد الله مبارك الدخان الأمين العام، وطارق سعيد النومان، والدكتور سعيد المظلوم وعلي محمد السلامي.
رفع الحضور في مستهل الاجتماع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة على دعمه ورعايته المتواصلة لمسيرة العمل الخيري في الإمارة وإسهاماته الإنسانية المستمرة على مدار العام، وصادق الحضور على ما تم إقراره في الاجتماع السابق وتوصياته بشأن المباني الاستثمارية قيد الإنشاء.
كما استعرض المجلس إنجازات الجمعية على مدار العام الماضي والتي بلغت 266 مقارنة بمصروفات العام السابق له والتي بلغت في مجملها 235 مليون درهم ، بنسبة زيادة بلغت 12% وتم خلالها تنفيذ نحو 12 ألف مشروع خارج الدولة ما بين مشاريع خدمية وحملات إغاثية ومشاريع إنتاجية وذلك في 100 دولة حول العالم، بجانب وصول أعداد المكفولين إلى 30 ألف مكفول وبلغ حجم الإنفاق على جميع فئات الكفالة ومشاريعها قرابة 51 مليون درهم، بينما بلغت حصيلة إنفاق إدارة المساعدات الداخلية على مساعداتها الشهرية والمقطوعة والموسمية نحو 70 مليون درهم.

وناقش الاجتماع ملف الحملة الرمضانية وشدد رئيس المجلس على اتباع آلية عمل تتوافق مع تطلعات مجلس الإدارة في عام زايد للوصول بمشاريع الحملة إلى الشريحة العظمى من المحتاجين وذلك من خلال معالجة كافة مشاكل التبرع حتى يتم فتح الطريق أمام المحسنين لتوجيه دعمهم إلى مشاريع الجمعية والذي من شأنه يقود إلى ضم أعداد أخرى من المحتاجين والمستحقين، ومن المقرر أن تأتي الحملة الرمضانية هذا العام بنفس مشاريعها المعتادة في كافة السنوات الماضية.
كما تطرق إلى المشاريع التي استحدثتها الجمعية خلال العام المنقضي مثل خدمة درهم الحمد والتي تمكن المحسنين من الاستثمار في العمل الخيري بأقل المبالغ وأبسط وسائل المشاركة الخيرية.
وعلى صعيد آخر، تناول المجلس آلية عمل المكاتب الإقليمية للجمعية في السودان وبنجلاديش والنيجر والوقوف على مدى قيامها بأدوارها المنوطة إليها في توصيل مساعدات الجمعية وحملاتها الإغاثية إلى الفئات الأكثر احتياجا.