samnan,sharjah,uae
600565655
  • الرئيسية
  • عن الجمعية
    • عن الجمعية
    • من نحن
    • الأهداف
    • الرؤية
    • مناطق العمل
  • ماذا نقدم
    • ماذا نقدم
    • كفالة الأيتام
    • المساعدات الداخلية
    • المشاريع الخارجية
  • طريقك إلى الجنة
    • طريقك إلى الجنة
    • كيف اتبرع
    • أسعار المشاريع
  • للتواصل
التعليم
1 Mar
"خيرية الشارقة" تنفذ 16358 مشروعاً خيرياً في الهند

بلغت حصيلة أعمال ومشاريع جمعية الشارقة الخيرية في جمهورية الهند 16358 مشروعاً خيرياً وذلك خلال الفترة من 2010 وحتى مطلع العام الجاري بتكلفة إجمالية بلغت 148 مليون درهم، بحسب ما أفاد به عبد الله مبارك الدخان الأمين العام للجمعية.

وأكد الدخان، أن الجمعية تسعى بشكل دائم إلى توسيع مساحة انتشارها بين البلدان التي تفتقر إلى الموارد وتقع الغالبية العظمى من مواطنيها تحت خط الفقر وضعف معدلات الدخل العام للسكان، حيث تم إعداد دراسة مستوفية عن المناطق النائية ذات الكثافة السكانية والوقوف على مستوى الخدمات المتوفرة بكل منطقة لتحديد المشروعات ذات الأولوية القصوى لخدمة سكانها، مؤكداً أن السنوات الثماني الماضية من العمل في المناطق النائية بجمهورية الهند شهدت إنشاء 3118 مسجداً وذلك بقيمة مالية بلغت 115 مليون درهم حيث تم تنفيذ المساجد بعدة مناطق متفرقة لتكون بمثابة مركزاً لتدريس علوم الشريعة وحفظ القرآن الكريم إلى جانب مهمتها الرئيسة كونها دوراً للعبادة.

وبيّن أنه تم إنشاء تلك المساجد في القرى التي تنعدم بها دور العبادة ويضطر سكانها إلى قطع مسافات طويلة للوصول إلى أقرب مسجد لهم من مساجد القرى المجاورة لأداء فريضة الصلاة ودراسة علوم القران مما يؤدي إلى تكدس تلك المساجد وازدحامها، مضيفاً أن أعمال الجمعية لم تتوقف عند المساجد فحسب، حيث تم حفر 13045 بئراً متنوعاً ما بين آبار سطحية وارتوازية وعميقة إلى جانب الآبار الكهربية بقيمة 20 مليون درهم وذلك لتوفير المياه العذبة لسكان القرى التي تعاني ندرة المياه.

كما تم تنفيذ 63 فصلاً دراسياً ومدرستين بقيمة مليونين و789 ألف درهم، إلى جانب 47 محلاً للوقف الخيري بتكلفة 613 ألف درهم، و57 بيتاً سكنياً بتكلفة مليون و232 ألف و600 درهم ومن ثم تسليمها إلى الفقراء ممن لا مأوى لهم، كما تم بناء 16 مجمعاً إسلامياً بتكلفة 6 مليون و618 ألف و610 درهم، بالإضافة إلى إنشاء 4 دور لإيواء الأيتام بقيمة مليون درهم، متوجهاً بالشكر الجزيل إلى المحسنين والداعمين لرسالة الجمعية وأهدافها حتى بلغ عطائهم المعمورة بأكملها من شمالها إلى جنوبها ووصلت صدقاتهم كاملة إلى مستحقيها من الفقراء والمعدمين.