تفاصيل الأخبار

خلال النصف الأول من العام الجاري, 6.2ملايين درهم إيرادات ومساعدات خيرية الشارقة في الذيد

25 July 2019

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية إدارة الذيد أن حجم أعمالها خلال النصف الأول من العام الجاري بمدينة الذيد بلغ قرابة 6.2 ملايين درهم، حيث بلغت نفقاتها على المساعدات الداخلية نحو مليون درهم تم تقديمها إلى نحو 168 حالة من المسجلين بكشوف وسجلات الجمعية من سكان المنطقة.

وقال الدكتور محمد عبدالله بن هويدن مدير إدارة الجمعية في الذيد أنه خلال النصف الأول من العام الجاري تم تقديم حزمة من المساعدات الإنسانية والخيرية للأسر المواطنة والمقيمين من المسجلين بكشوف الجمعية وذلك بتكلفة إجمالية بلغت مليون درهم، بواقع 170 ألف درهم كمساعدات شهرية، و335 ألف درهم للمساعدات العلاجية لعلاج 33 حالة مرضية، مضيفا أن المساعدات المقطوعة بلغت 475 ألف درهم تم تقديمها إلى 106 حالة من المتعثرين في تسديد رسوم العلاج ومتأخرات الايجار وفواتير الكهرباء وتأثيث عددا من بيوت الفقراء،

وأضاف: بأن إدارة الذيد تمكنت من تسويق 364 مشروعا خارجيا بقيمة 5 ملايين درهم، وشملت تلك المشاريع، 57 مسجدا، و291 بئرا، و6 فصول دراسية، و3 بيت فقير، ومجمع خيري واحد و6 من مشاريع جفير الخير المعنية بمشاريع الأسر المنتجة لتمكينها من الاعتماد على أنفسهم وتحويلها من أسر مستحقة للمساعدة إلى أسر تعتمد على ذاتها في توفير قوت يومها، فيما بلغت أعداد مكفولي الجمعية عبر إدارتها في الذيد منذ مطلع العام الجاري نحو 95 حالة من الأيتام والأسر المتعففة وطلبة العلم والمعاقين وذلك عبر مشروع الكفالة المعمول به في الجمعية ويشمل كفالة الايتام في أكثر من 22 دولة

وأوضح بن هويدن أن إدارة الذيد تعمل وفق الخطة الاستراتيجية العامة التي وضعها مجلس إدارة الجمعية، مرحبا بأهل الخير الذين يرغبون في وضع زكاتهم وتبرعاتهم لدعم أنشطة الجمعية الخيرية المختلفة، وخاصة ان مدينة الذيد كبيرة وبها الكثير من المتصدقين الداعمين لأنشطة الجمعية الخيرية.

Sharjah Charity International