تفاصيل الأخبار

ضمن مبادرة "تفريج كربة" "خيرية الشارقة" تسدد مليون درهم عن 31 سجيناً

20 December 2018

سددت جمعية الشارقة الخيرية نحو مليون درهم، عبارة عن ديون 31 سجينا، بالتعاون والتنسيق مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، ضمن مبادرة "تفريج كربة" التي أطلقتها الجمعية تزامناً مع احتفالاتها باليوم الوطني 47 لدولة الإمارات.

وقال عبد الله مبارك الدخان، الأمين العام لجمعية الشارقة الخيرية، إن الجمعية تواصل تنفيذ مبادراتها الخيرية الخاصة باليوم الوطني والتي تم الإعلان عنها خلال مؤتمر مبادرات اليوم الوطني، مشيداً بالدور الكبير الذي لعبته القيادة العامة لشرطة الشارقة في سداد مديونيات السجناء واستجابتهم العاجلة لنداء إطلاق السجناء، مبيناً أن تفريج كربة السجناء من شأنه إدخال البهجة والسرور لقلوب ونفوس السجناء وأسرهم، ما يتيح لهم حياةً جديدة، ليصبحوا فاعلين في المستقبل ويساهموا في بناء أسرهم، لافتاً إلى أن تجربة السجن أكسبتهم معايير جديدة في فهم الحياة والتعامل مع متغيراتها. وأردف: أن السجين شخص دارت عليه الدوائر وتكالبت عليه الديون التي ألقت به خلف القضبان، ووجود هذه الشخص سجينا يحدث خللا بالمجتمع وتشردا للأسر وضياعا للأبناء، فكان واجبا علينا الوقوف معهم وتفريج كربتهم وإعادتهم إلى الحياة من جديد

ودعا الدخان المحسنين والمتبرعين وفاعلي الخير لمواصلة دعمهم لأعمال ومشاريع الجمعية، لأجل استمرار السعادة والفرحة وسط المحتاجين والمستحقين، مبيناً أن ما تم من مشروعات ومبادرات كان بمجهودات مقدرة من قبل المحسنين، وأشار إلى أنه كلما دق ناقوس النداء لدعم الحالات المعسرة، سرعان ما تستجيب القلوب الرحيمة، كتقليد وإرث متأصل في الدولة والمجتمع.

ونوه إلى أن جمعية الشارقة الخيرية ماضية في سبيل دعم الحالات المستحقة والمعوزة، كنهج راسخ، وأن مبادرات اليوم الوطني مستمرة، ولن تتوقف في ظل التبرعات المتواصلة التي يتسابق نحوها فاعلو الخير، عبر موقع جمعية الشارقة الإلكتروني، الذي بلغ مدىً واسعاً من التفاعل والتكفل بالحالات في أوقات وجيزة.

Sharjah Charity International