تفاصيل الأخبار

يهدف توفير المنتجات بأسعار مخفضة "الشارقة الخيرية" تحصد 1.5 مليون درهم عائداً من ريع " متجر الخير"

05 January 2019

جاء تأسيس متجر الخير من قبل جمعية الشارقة الخيرية بهدف توفير السلع للحالات المعسرة، بأسعار رمزية ليتمكن المستحق من توفيرها بدلاً من شرائها بأسعار مرتفعة، حيث تم العمل على إنشاء المتجر قبل نحو عامين، ليلبي احتياجات الأسر المتعففة والمحتاجة بأسعار مخفضة جداً، وليكون لهم عوناً ويوفر حلاً معقولاً بخصوص الأسعار التي تفوق إمكانياتهم، وبلغ إجمالي العائد من ريع "متجر الخير" 1.5 مليون درهم كحصاد عامين من تأسيسه، ويحتوي المتجر على منتجات متنوعة، من بينها الملابس والأدوات المنزلية، وكذلك مواد التنظيف والمواد الغذائية الجافة، مثل زيت الطهي وبعض المقتنيات الأخرى، كأحذية الأطفال وحافظات الجيب.

وقال عبد الله مبارك الدخان، الأمين العام لجمعية الشارقة الخيرية، إن المتجر عبارة عن مساحة تم تشييدها عام 2017 يتم فيها بيع بعض المنتجات التي تبرع بها المحسنون بنوعيها الجديد أو المستعمل، مبيناً أنها بحالة جيدة وتصلح للاستعمال، تقليلاً للتكلفة والضغوط التي تواجه أصحاب الحاجة والمعسرين. ولفت إلى أن بيع المنتجات للحالات المسجلة في كشوفات الجمعية، يتم بأسعار رمزية، ويعود ريعه لشراء أثاث جديد، ومن ثم تسليمه للحالات المستحقة ممن تشملهم مساعدات تأثيث المنازل، مبيناً أن إجمالي المبالغ التي وردت للجمعية من ريع بيع المنتجات بالمتجر نحو مليون ونصف المليون درهم، مقسمةً على العامين 2017 و2018. وأوضح أن من أهداف المتجر، توفير السلع للحالات بأسعار رمزية، ليتمكنوا من الحصول عليها من المتجر، بدلاً من شرائها من المحلات التجارية بأسعار تفوق طاقة دخلهم، ما يوفر الكثير على المستحقين، وإعانتهم على العيش بشكلٍ أفضل، مبيناً أن المتجر يمثل مورداً متجدداً، حيث يتم تشغيل ريعه في تنفيذ أعمالٍ خيرية أخرى، كتأثيث منازل المحتاجين، وغيرها من الأعمال التي تلمس حاجة الفقير وتسد حاجاته.

ووجه الدخان نداءً للمحسنين كافة، يدعو فيه للتبرع بالمنتجات المستعملة أو غير المستعملة، لتضاف إلى حصيلة" متجر الخير"، والحصول على أكبر قدر من الريع، لتستمر أعماله في سبيل سد حاجة المستحقين، العمل على توسعته وتنويع المنتجات لتناسب كافة الفئات المحتاجة، وأشار إلى أن أفكار وخطط الجمعية مستمرة في سبيل عمل الخير وتوطيد أعمال الخير والإحسان في الدولة حتى الوصول للدرجات العليا، والمحافظة على "الإمارات الأولى في العمل الخيري".

Sharjah Charity International