تفاصيل الأخبار

استهدفت الأطفال الأيتام وأطفال الأسر المتعففة المسجلة في الجمعية جمعية الشارقة الخيرية تنظم فعالية "فرحتهم فرحتنا" بمشاركة 100 طفل

05 January 2019

نظمت جمعية الشارقة الخيرية فعالية بعنوان: فرحتهم فرحتنا، استهدفت الأيتام وأطفال الأسر المتعففة المسجلة في الجمعية، اليوم الأحد، في ملعب المنتدى الإسلامي، حيث شارك نحو 100 طفل في الفعالية التي تضمنت ألعاباً مطاطية هوائية متنوعة، ورسماً على الوجوه، ومسابقات، وشخصيات كرتونية، بالإضافة إلى تقديم وجبات خفيفة. وترواحت أعمار الأطفال بين سنتين إلى 12 سنة، ولاقت الفعالية تفاعلاً حيوياً لافتاً من قبل الأطفال المشاركين، الذين أعربوا عن فرحتهم بالفعالية وبرامجها وأنشطتها.

وقال عبد الله سلطان بن خادم، عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية، ومديرها التنفيذي، حرصت الجمعية على تنظيم فعالية فرحتهم فرحتنا، في عام زايد، بما يسهم في إدخال الفرحة والبهجة إلى قلوب الأطفال، فمثل هذه الفعاليات التفاعلية والتشاركية تعزز من مشهد الفرح لدى الأطفال، خصوصاً أنهم بحاجة ماسة إلى ذلك، ونحن في الجمعية حريصون على ذلك، أخلاقياً وإنسانياً وعملياً ووطنياً، بما ينسجم مع توجه واستراتيجية الجمعية المنبثقة من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.

ولفت إلى أن الجمعية لا تغفل عن هؤلاء الأيتام أبداً، فهم حاضرون في كل أعمالها ومشاريعها ومبادراتها، سواء ما تعلق منها بأهمية التعليم والكفالات وتوفير سبل العيش الكريم لهم، وكل ما يحتاجه اليتيم. وأشار إلى أن الأطفال كانوا في منتهى السعادة والفرح، وشاركوا بهمة وحيوية في أنشطة الفعالية، وعكست كل تلك الأنشطة أن فرحتهم فرحتنا فعلاً، فقد كنا فرحين جداً، وكنا جزءاً فاعلاً معهم في كل ما قاموا به، الأمر الذي أضفى على الفعالية التي استمرت نحو خمس ساعات طابعاً أسرياً مريحاً، شعر من خلاله الأطفال أنهم أسرة واحدة. وأعربوا عن تقديرهم للجميعة وجهودها من أجلهم. وأعرب بن خادم عن شكره وتقديره للمحسنين وفاعلي الخير والمتبرعين، فهم شركاء استراتيجيون، وعامل أساسي في إنجاح مهماتنا وأعمالنا ومشاريعنا، وفي القلب منها الأيتام، لعلنا نسهم في جعل حياتهم أجمل وأفضل، ونكون عوناً لهم، ومعهم دوماً.

Sharjah Charity International