تفاصيل الأخبار

إدارة "الشارقة الخيرية" في دبا الحصن تنفذ مشاريع ومبادرات ومساعدات بقيمة إجمالية 2.25 مليون درهم خلال 3 أشهر

27 December 2018

بلغ إجمالي قيمة المشاريع والأعمال والمساعدات والمبادرات التي نفذتها إدارة جمعية الشارقة الخيرية في دبا الحصن 2.25 مليون درهم، خلال 3 أشهر، (سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر) من هذا العام، وتنوعت المساعدات الداخلية بين مساعدات شهرية ومقطوعة وكفارة اليمين والحقائب المدرسية والمواد الغذائية، في حين شملت المشاريع آبار ومساجد وفصول دراسية، وحالات كفالة.

وقال علي محمد السلامي، مدير إدارة الجمعية في دبا الحصن، إن إدارة الجمعية بدبا الحصن دأبت على دعم المشاريع والحالات المستحقة من خلال خططها الواسعة وأعمالها المنتشرة داخلياً وخارجياً. وأضاف: بلغ إجمالي المبالغ في الشهور الثلاثة الماضية، 2 مليون وربع المليون درهم، تم خلالها تسويق 117 مشروعا خارجيا بقيمة 1.6 مليون درهم، شملت 75 بئراً، و15 مسجداً، و4 فصول دراسية، وبيت فقير.

ولفت السلامي إلى أن المساعدات الداخلية بلغ حجم إنفاقها 665 ألف درهم، استفادت منها 180 أسرة، وتم توزيع كفارة اليمين على 100 أسرة، ووزعت الإدارة 92 حقيبة مدرسية، ومواد غذائية لمصلحة 100 أسرة، كما تم تسجيل حالات كفالة جديدة خارجياً، حيث استفاد منها 54 مكفولاً. وأكد أن إدارة الجمعية مستمرة في دعم الحالات والمشاريع المستحقة، بالداخل والخارج، وأنها ترتكز في رؤيتها على الريادة في تقديم الخدمات الاجتماعية والإنسانية، والعمل على تحقيق أفضل تلبية لرغبات وحاجات المحتاجين، والوصول للحالات الحرجة وتقديم العون والمساندة، وفقاً لتوجيهات مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية، مبيناً أن إدارة دبا الحصن ستعمل على رفع درجات الوعي المجتمعي، وحث فاعلي الخير على الإنفاق في وقت تتزايد فيه الحالات المستحقة.

ودعا السلامي فاعلي الخير والمحسنين والمتبرعين، لتقديم الدعم للمحتاجين والمعوزين، وأنها تعتبر فُرصة لتقديم المُساعدة لغيرهم من فئات المُجتمع، بما يسهم في بث السعادة في نفوسهم وفك كرباتهم، فضلاً عن رفع الحواجز بينَ فئات المُجتمع المُختلفة، بحيث يتم نشر المودة فيما بينها، عن طريق التبرعات والنظر بعيداً في جوانب العمل الخيري، موضحاً أن إدارة الجمعية بدبا الحصن تسعى لتجويد أدائها والوقوف على الجوانب التدريبية وتأهيل الكادر ليرتقي بمستوى العمل داخل الفرع.

Sharjah Charity International