samnan,sharjah,uae
600565655
  • الرئيسية
  • عن الجمعية
    • عن الجمعية
    • من نحن
    • الأهداف
    • الرؤية
    • مناطق العمل
  • ماذا نقدم
    • ماذا نقدم
    • كفالة الأيتام
    • المساعدات الداخلية
    • المشاريع الخارجية
  • طريقك إلى الجنة
    • طريقك إلى الجنة
    • كيف اتبرع
    • أسعار المشاريع
  • للتواصل
التعليم
8 Jun
«خيرية الشارقة» تقدم نصف مليون وجبة إفطار

تقوم جمعية الشارقة الخيرية بتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين في 59 دولة حول العالم بالتنسيق والتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي وسفارات الدولة في عواصم البلدان التي تغطيها أعمال الجمعية وذلك بقيمة إجمالية تبلغ مليوني ومئة وخمسين ألف درهم، من خلال مشروعها الموسمي «إفطار صائم بالخارج» والذي يأتي واحدا من مشاريع الحملة الرمضانية «جود.»

وقال محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع والكفالات إن إدارة المشاريع، الذراع الخارجية لمشاريع الجمعية، تواصل توزيع وجبات الإفطار على الصائمين في الدول الـ 59 التي تم تحديدها في وقت سابق قبيل حلول شهر رمضان وتم اعتماد توزيع 500 ألف وجبة إفطار بموائد الرحمن إلى جانب توزيع الطرود الغذائية ووجبات على الصائمين من خلال مشروع الإفطار الجوال في المناطق النائية. وأضاف أن اللجنة المختصة بدراسة وتقييم أعداد المستفيدين ارتأت إلى تخصيص 500 ألف وجبة إفطار يجرى توزيعها حتى نهاية الشهر المبارك إلى جانب 20 ألف أخرى ضمن مبادرة «الإفطار الجوال» تحتوي على الأرز واللحوم والدواجن والفاكهة والمياه والعصائر الباردة وذلك في عواصم ومدن ومناطق دول بنجلاديش وسريلانكا ومصر والهند والصين وبوروندي ورواندا والفلبين والبوسنة والهرسك وطاجكستان وإثيوبيا وبوركينافاسو وكينيا، بالإضافة إلى جمهورية الكونغو وتنزانيا وموزمبيق وملاوي وساحل العاج وإندونيسيا وتايلاند والسودان وكوسوفا وألبانيا والنيجر وبنين، إلى جانب جمهورية مدغشقر وموريتانيا وغينيا كونكري وتشاد وقيرغستان وليبريا وجزر القمر وغانا وكمبوديا وعمان وسيراليون والمغرب والسنغال وأوغندا ومانغوليا وفنزويلا وصربيا والأردن وجنوب أفريقيا وبتسوانا وليسوتو، إلى جانب ممالك سوازيلاند وتونجا وإسبانيا ودولة نيوزيلندا وفيجي وتوجو وجزر توفالو وأستراليا وجمهورية البرازيل وإثيوبيا وفلسطين ولبنان والصومال.

وأوضح أن مشروع الإفطار يهدف إلى إشعار المسلمين بالأخوة والمحبة وابتغاء الأجر من الله مشيرا أن الجمعية منذ تأسيسها قبل 28عاما تتميز بعملها الإنساني الذي يستشري عاماً بعد عام وتسعى إلى تطوير العمل الإنساني في كافة جنباتها بما يواكب عام الخير وذلك من خلال شركائها الاستراتيجيين ورعاتها الداعمين لها ليس داخل الدولة فحسب بل مع المنظمات والمؤسسات العالمية المهتمة بالعمل الإنساني في أنحاء العالم كافة. وأكد حرص الجمعية على تطوير منظومة العمل بالمشروع وذلك توافقا مع مسيرة الجمعية نحو رفع جودة وكفاءة العمل من خلال تحري الدقة العالية في اختيار المواقع بعد دراستها دراسة وافية من حيث كثافة سكانها ومدى أحقية سكانها، لافتا أن كافة المواقع التي تم اعتمادها اختيرت بالتشاور مع منفذين مشاريع الجمعية في الخارج وتوصيات من سفارات الإمارات في العالم لتنفيذ المشروع بهدف خدمة الفقراء والمساكين ومساندتهم.

وبين الزري أن الجمعية تتبع آلية واضحة في تنفيذ مشروع إفطار صائم، وقد حددت مليونين و150 ألف درهم كميزانية للمشروع وذلك بواقع مليون و350 ألف درهم يتم توزيعها على الجمعيات المتعاونة ببعض الدول التي يشملها المشروع لتنفيذ موائد الرحمن، بجانب توزيع 300 ألف درهم على سفارات الدولة الموجودة في البعض الآخر من عواصم تلك الدول.